الأحد، 13 أبريل، 2014

بوست تنظيري


كله عمال يتكلم ويقول هي الناس بتتضامن مع علاء بس ليه, ليه دول بينزلوا يعتصموا لدومة بس, ليه بيعملوا مؤتمر لماهر, مع ان -كتير منهم- مبيتحركوش الا لصحابهم او ذويهم, مبنشوفش حملات او ايفينتات لقطاع عريض -مش كله طبعا- الا بس لرفاقهم برضه.. مشكلتهم انهم بيبصوا من زاوية واحدة بس, الفرق ببساطة ان دول معروفين وبيتحركوا لصحابهم المعتقلين المعروفين, وان دول مش معروفين وبيتحركوا لصحابهم المعتقلين المش معروفين, لكن ليه بنرمي اللوم علي اللي بيرفض ظلم -اي ظلم- وبيتحرك..
.
كله بيتكلم ويقول قانون تظاهر وقضيتين وسبع متهمين "المعروفين" اللي فيهم احكام نهائية وكده, ومحدش يعرف ان فيه 1578 متهم تم احالته (حتي يوم 25 مارس) علي ذمة قضايا متعلقة بتطبيق قانون التظاهر في 95 قضية منفصلة, منهم 630 خدو احكام اول درجة (جنح) بالادانة, و 99 تم ادانتهم باحكام نهائية (جنايات او جنح مستانف)..
.
طبيعي جدا ان كل واحد يتحرك اكتر لصحابه ورفاقه في الكفاح او اهله, وده مش عيب ابدا, ناس هتقدر تتحرك لعدد اكبر من المظلومين وناس لا لظروفهم المختلفة او لدرجة علاقتهم بالثورة نفسها, كل واحد ليه ظروفه, طبيعي ان محدش هيحس بالمعاناة من وقع الظلم الا لما يحصل لحد من دايرته او تحصله هو شخصيا وساعتها هينتفض ويتحرك عشانها من منظوره الشخصي, زي الملايين اللي كانوا في التحرير كتير منهم نزلوا لقضايا شخصية او فئوية, في الاخر مجموع كل التحرك البشري ده بيساوي ثورة او حراك للتغيير..
.
معنديش مشكلة ان كل واحد يقف جنب صحابه ويعمل وقفات ليه, ولا عندي مشكلة ان حد يتحرك عشان قضية شخصية, عندي مشكلة مع التنظير علي ده, التنظير والهري ده هيخلي محدش ينزل اصلا ويرفض الظلم, ايه المشكلة ان صحاب دومة يعملو اعتصام لدومة بس, وايه المشكلة ان صحاب علاء يعملو بلاغ ليه, وايه المشكلة ان ناس تانية تعمل حملات او فعاليات لمعتقل معين (طبعا انا مع محاولة توحيد الجهود بما امكن).. حراك التغيير مكون من "تراكم طبقات ودرجات مختلفة من المشاركة والوعي", وكله ليه نفس الدور, وكله بيساهم في الهدف النهائي "الحراك ضد السلطة"..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق