الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

اقف .. وحدد منهجك عشان تقدر تكمل



الكلام ده موجه لفئات معينة حسيت فعلا بأفكارها ومشاكلها وعديت بمراحلها ..

الثورة مش مظاهرات ولا مليونيات ولا اسقاط نظام ولا شوية اشتباكات ضد الداخلية والعسكر والاخوان ولا مجرد قصاص لشهداء, حلم الشهيد بيتحقق لما انت نفسك تاخد مساره ومنهج حياته, لو مرسى أو غيره جه وكان أعدم كل قتلة الشهداء مكنش معناها أن الثورة انتصرت أو الشهداء ارتاحوا, الثورة هتنتصر لو كل واحد فينا خد طريق الشهيد وطبق أفكاره واحلامه فى حياته بالكامل ..


الثورة خلال السنتين ونص اللى فاتوا غير السنين الجاية, ممكن متلاقيش مليونيات أو خيام واعتصامات او تظاهرات كبيرة أو فعاليات يومية فى الاسبوع .. مينفعش تخلى وقتك كله للثورة فقط, الثورة ومبادئها أولوية فى حياتك بس لازم تشوف ظروفك وشغلك برضه عشان تعرف تكمل, لازم تدى نفسك طاقة إيجابية مع نزولك للهتاف والنضال, متوترش حياتك وتخليها كلها فى خناقات وأمنجية وتنظير وبس عشان تقدر تستمر ..


كل فترة لازم تعيد نظرتك للثورة وأهدافها وانت بتعمل ايه وعايز ايه, وضعنا دلوقتى غير من سنتين ونص, لو فكرت فى مليونيات واسقاط نظام وقصاص وإيد واحدة يبقى هتتعقد نفسيا وهتكتئب وتموت فطسان زى ما كتير من الشباب المخلصين بيحصلهم, الحل دلوقتى هو النضال والمقاومة بعيدة المدى مش مطلوب أهداف أو نتايج قريبة, الحل هو فضح النظام والمشاركة فى كل معارك العدالة والحرية والتوعية والوقوف مع المظلوم سواء تظاهر اعتصام مسيرة وقفة حتى لو مشارك فيها خمسة .. 


ممكن تدور على شغل قريب من الاهداف دى زى المجال الحقوقى أو الصحفى أو الميديا, وممكن تنزل وتشارك حتى لو بتشتغل فى مجالك العادى أو فى جامعتك, حتى لو كرهت عيشة البلد وعايز تسافر بره سافر واشتغل وتابع قضايا بلدك واحشدلها لها وانشر الفكرة ع النت .. دورك مش بس فى الشارع, لو مجرد نقاشك أو دعواتك للناس ونشرك للمبادىء على النت انت كده بتساهم و بتضيف, المهم تعلن عن نفسك وعن رأيك ومتتخلاش عن القضية .. حتى لو الكل ضدك, حتى لو الشعب مش فاهم, حتى لو كل فترة ممكن تكسب واحد بس يقف معاك أو مجرد توصله فكرة جديدة .. متستناش حاجة قريب أو إن ده ليه نهاية سينمائية فى الاخر , هى دى هتبقى حياتك ومنهجك على طول ..


وزى ما قال نبيل الحلفاوى

إحتج وذاكر .. ثور ودور على شغل..تابع قضايا بلدك وماتشات الكورة .. أصرخى واطبخى وروحى شغلك .. إغضب ولاعب ولادك .. اشتبك النهاردة واشبك حبيبتك بكره


ما يغركش العدد, مش مهم كام واحد معاك ؟ فكر فى عهد مبارك إزاى كانت مجموعة قليلة مكملة وبتناضل من وقفة لوفقة فى أجواء مستحيلة التفاؤل أو الحلم باى حاجة, الثورة بدات من قبل 25 يناير بسنين لما مجموعات آمنت بانها لازم تنزل تعبر عن نفسها ترفض الظلم وتحاول تغير ..


كلمات منقولة فكر فيها


الثورة، ليست مستمرة، وليست منتهية، بل وليست لها مقياس للنجاح او الفشل فـالثورة، موجودة، مثل ما النظام موجود، وسيظلون في حالة صراع ابدي وقد وجدنا هذا في 3 سنين، من بداية 25 يناير 2011 .. حتى الان، من خمول وموجات ثورية، ومن اشتداد قوة النظام، وارتخائها، وعليك ان تختار، إما النضال الدائم، او الانحياز لعبودية النظام الذي يحكمك

كل واحد من اللى ماتوا احنا هنكمل حياته .. احلامه هى احلامنا .. وابتساماته وتضحياته ..


النزول فى صف واحد سواء مع العسكر أو الاخوان مش محتاج نقاش ورغى كتير, معناه المجرد والمباشر خيانة المبدا, فاشيين ومجرمين وقتلة هيقتلوك ميت مرة فى أقرب فرصة و "انت" هدفهم عشان السلطة ومصالحهم تحت رعاية شئونهم المعنوية وميليشياتهم ..


** رأى شخصى فى الاخر


أنا خلاص كفرت بالسياسة بكل اشكالها وباى عمل سياسى, فعلياً مبقتش مقتنع الا بالشارع, مفيش دستور أو حكومة أو حزب هيمثلنى .. الغلابا البسطا المهضوم حقهم دايماً هما اللى بره اللعبة مرميين فى الشارع, مفيش دستور ومفيش رئيس ومفيش حكومة ومفيش دولة هتحقق حاجة, الظلم والقمع والطمع والاستغلال بياخد كل الأوجه والاتجاهات والتيارات فى شكل السلطة, مفيش سياسة أصلاً فى العالم والدنيا بتدور عبر منظومات تحتيه فى نمط محدد مبتخرجش منه , وكلهم أشكال بتتغير ورا بعض فى نفس الطريق .. الشارع هو الحل ..

أحمد عاطف
1 أكتوبر 2013