الاثنين، 6 أغسطس، 2012

تحليل شخصى لاحداث دهشور بعد زيارتها يوم 4 اغسطس 2012



قمنا بزيارة الى قرية دهشور بالبدرشين محافظة الجيزة بعد احداث العنف بسبب مقتل مسلم على يد مكوجى مسيحى ثم تهجير الاقباط من القرية.. كان فريق الاستطلاع من خمسة : مصطفى ناجح وابانوب واندرو واحمد طه وانا..

هحط تحليل شخصى سريع لاحداث دهشور .. هتكلم عن الحقائق اللى انا صدقتها وشوفتها وسمعتها وحستها.. 

قبل اى حاجة انا شايف ان اللى حصل فى دهشور نموذج مصغر لما يحدث فى مصر بصفة عامة.. 


1 اهالى دهشور الاقباط ليهم جذور داخل القرية من عشرات السنين وليهم امتزاج تجارى واجتماعى داخلها زى اى مكان فى مصر.. 

2 الخناقة وحادثة الوفاة نفسها مش محتاجة تفسير.. خناقة طبيعية تطورت بس المشكلة هنا انها بين مسلم ومسيحى.. وبالنسبة لدهشور بين عيلة وعيلة.. 

3 اشتعل الموقف بشدة بعد وفاة معاذ التلات الصبح.. وادى الى تهجير كامل للاقباط من دهشور .. 47منزل كل واحد به اسرتين او تلاتة.. 120اسرة تقريبا 

4 الاقباط هاجروا على مراحل.. جزء مع سماع خبر وفاة معاذ.. جزء مع تهديدات اهله.. جزء مع تخاذل الشرطة.. جزء اتهربو من المسلمين نفسهم

5 التهجير تم لسبيبين.. تهديد مباشر من اقارب القتيل وهم قطاع عريض بدهشور .. وتخاذل الشرطة بعد ان اجبرتهم على الخروج لعدم القدرة على حمايتهم 

6 التهديدات كانت مباشرة من اهالى معاذ الموتورين ومفيهاش اصابع خفية.. واللى جم من بره وقت الجنازة والتخريب كانو اقاربه من قرى مجاورة

7 الشرطة اعلنت للاقباط عجزها عن حماية الارواح ولكنها قادرة فقط على حماية الممتلكات.. لذلك هرب من تبقى منهم

8 رواية مباشرة من اخو احد الاقباط الذى تم تهجيره بان احد الظباط عنفه وقاله انتو لسه مامشيتوش ليه ياولاد التيت..

9 كبار القرية حاولو تهدئة الموضوع عصرا بعد وفاة معاذ صباحا.. ولكن كان الغضب كبيرا لان القرية كلها اقارب وصلات بمعاذ.. 

10 مساء بعد تهجير الاقباط.. تمت جنازة معاذ بحضور 20 الف من دهشور ومن اقاربه من داخل وخارج القرية.. اتجهو لممتلكات كثير من الاقباط وتم نهبها 

11 من ضمن المحلات المنهوبة ورش ومخازن واجهزة كهربائية وشركة مياة غازية.. واخر الاقباط المتواجدون هناك تم تهريبهم بمعرفة مسلمين 

12 قبل الجنازة انسحب الامن فجاة من القرية ليترك منازل وممتلكات الاقباط بلا ادنى حماية وحمى الكنيسة فقط.. ثم عاد بعد انتهاء الامور 

13 الاقباط المهجرين مش عايزين رجوع لبلدهم فقط.. محتاجين تعويض مادى ومعنوى..محتاجين يحسو بالامان وان دى ارضهم وبلدهم وممتلكاتهم الخاصة

14 نعترف ان عندنا عصبية طائفية وفى مناطق اخرى قبلية وعائلية فى حالة الازمات.. لكن فى الظروف الطبيعية بنبقى سمن على عسل مع بعض..

15 كما فى اى فتنة.. مشكلة بسيطة بتزيد اما لوجود احتقان طائفى شعبى او ايادى استخباراتية.. وبتشتعل مع تعامل الامن المتخاذل او الطائفى 

16 دور الامن ظهر بعد وفاة معاذ.. طالب الاقباط بالهروب ووعدهم بحماية الممتلكات.. هرب قبل الجنازة من دهشور ليترك الاهالى يفرغون غضبهم.. 


*********

اللى بيسال عن حادثة القتل.. فعلا معاذ اتقتل عن طريق الخطا اثناء وجوده بالخناقة ومحاولة فضها وده نفس كلام الطرفين مسلم او مسيحى..

موضوع تخريب الممتلكات..مسلمى دهشور ودونا فى اماكن بعيدة عن اثار التخريب.. لما روحنا قرية الاقباط قالو على اماكن تانية فيها تخريب

اقباط دهشور قالو على اسماء شوارع تفصيليا وبيوت لناس معينة حصلها تخريب ونهب.. واحنا جوه دهشور لقينا مكان به تخريب ومحدش جاب سيرته

موضوع مشاكل طائفية قديمة.. سالنا فيه الطرفين وكانت اغلب اجاباتهم بالنفى التام.. فيه بس اتنين اتكلمو عن ان المكوجى له سوابق مع مسلمين


4 اغسطس 2012